ban2
ban2
عدد القراءات | 2016/04/26
الثرثرة والثرثارين في تونس : الناطق الرسمي باسم الحكومة نموذجا

الثرثرة والثرثارين في تونس : الناطق الرسمي باسم الحكومة نموذجا

بقلم مبروك كرشيد
حب الثرثرة مرض يصاب به الأفراد كما تصاب به الشعوب ، وهو داء لا دواء له ومأداه ان ينفلت اللسان من عقاله فلا يعرف له حد ، وقد عرف المعجم الوسيط الثرثرة بأنها اكثار من الكلام بدون معرفة حد ،وقد قال الرسول محمد صَل الله عليه وسلم. فيهم- اى الثراثارين- “أبغضكم الي الثرثارون المتفقهيون.”.
والثرثرة خيبة رجاء المستمع الذي يضطر مجاملة الي الاستماع الي أقوال لا تفيده في شي، وكثيرا ما يضع الواحد منا راْسه تحت يد حلاق ثرثار فلا يكاد ينهي حلاقته حتي يفر من المكان لا يلوي وقد ملا أذناه قول مبهم لا خلاص له منه الا بالاستسلام لنوم عميق .
وفي بلادنا نقص العمل وانطلق اللسان وذلك هو حال الشعوب الثرثارة ، وقد ساعد انتشار وساءل الاتصال علي اكتشاف كثيرين منهم .
ان تكتشف ان احد الشخصيات العامة ثرثارا لا يكاد ينهي قولا حتي يسترسل في اخر فقد أضحي أمرا معتادا خاصة في صفوف الفنانين ،رجاء فرحات ، منصف السويسي نموذجين ساطعين علي ذلك وان كان فى اقوالهما بعض طرافة لانهما لا يحملان على محمل الجد فى كثير مما يقولانه .
ولكن ان تكتشف ان الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية السيد خالد شوكات مصاب بنفس الداء فالامر يكون مختلفا لما هو عليه فى ما يمكن ان يسامح فيه .
فالضرر منه ليس علي شخص المستمع وحسب ولا يشفي منه بالنوم العميق كما أسلفنا ، بل يتعداه ليكون علي الحكومة خاصة والحياة السياسة عامة .
استمعت الي الرجل عديد المرات، بعد ان أضحي علي ماهو عليه الان ،معتقدا كل مرة انني ساستمع الي قول الحكومة العتيدة خاصة ان رئيسها ليس فصيحا ولا قادرًا علي التبليغ وهو معذور في ذلك.
ولكن كل مرة يخيب الرجاء.
اخرها في برنامج السيد سمير الوافي لمن يجرؤ فقط تحدث كثيرا ولم نسمع منه مفيدا .
حضر بصفته الشخصية ام بصفته الوظيفية ؟ ما يقوله يلزم الدولة ام انه لا يلزمه الا هو ؟ ولماذا ظهوره في هذا البرنامج الذي يقوم علي الاحراج وعنوانه دال عليه وهو يمثل الحكومة التونسية وينطق باسمها ؟ هل تحدث عنها عندما حضر ؟كل هذه الاسئلة وغيرها بقيت بدون اجابة ،
كل مرة يدخلنا في نقاش لا طائل منه لرجل فى مثل وضعه ،نقاش حول بن علي والمرزوقي وبو رقيبة وغيرهم من الأشخاص ويضع المقارنات في غير مواضعها .
كل مرة يزيدنا السيد شوكات لبسا في منهج سيره الذي يحاول ان يبنيه علي التسامح الرّث المتزلف للسلطة ،والحديث السياسي العام الذى يقوله رجل الشارع فى المعتاد من الامور .
لم نفهم منه ماذا يريد تبليغه لنا ؟
المستمع اليه في حاجة الي ان يستمع الي الحكومة تنطق وتحدثه علي مشاريع المستقبل وضرورات المرحلة.
المستمع اليه في حاجة ألي قول بسيط صادق ومفهوم، بعيدا عن الثرثرة السياسية التي لا تقبل من حكومة آرادت ان تصلح من امرها بناطق باسمها، ولكن خيرا لها ان تكون بكماء علي ان تكون حكومة الثرثارين..
هذا قول فى الوظيفة وادارتها ليس الا ،وليس بحال من الاحوال انتقاصا من رجل لا اعرفه واحترم قلمه .

عن Mabrouk Abou hachem

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى