66 عدد القراءات | 2016/11/01
الدولة تخسر 400 مليار سنوياً بسبب شركات وهمية

الدولة تخسر 400 مليار سنوياً بسبب شركات وهمية

كشفت آخر  دراسة للجمعية التونسيّة للدّراسات الإقتصاديّة الكليّة، عن إرتفاع عدد الشركات الوهمية بتونس إلى 12500

و بينت ذات الدراسة أن هذه الشركات غائبة عن أي نشاط في الحركية الاقتصادية على خلاف ما ينص  مقتضيّات مجلّة الشّركات التجاريّة التونسيّة و التّشريعات ذات العلاقة بالجانبين المالي و الجبائي و هي ذات رأس مال مسجّل قدره 500 يورو أو ما يعادل 1250 دينارا. كما تقوم بإصدار فواتير تداولات و خدمات وهميّة بمبالغ هائلة بناء على عيّنة كانت محلّ الدّراسة المشار إليها أعلاه تصل سنويّا إلى 4000 مليار .
و يرجح إنّ هذه المبالغ توافق غسل الأموال و تهريبها بإستخدام معاملات الواجهة و شتّى الحيل. وبالإضافة إلى ذلك، فقد تمّت ملاحظة توظيف هذه الشّركات لأجانب يتمتّعون برواتب ضخمة تنقل إلى الخارج.
و أكدت  الجمعيّة التونسيّة للدّراسات الإقتصاديّة الكليّة تواصل الظّاهرة بحدّة و ذلك على الأقلّ منذ سنتين دون أن تليها تدابير رادعة .

Comments

comments

عن مراد حدّاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

نص

1977
إلى الأعلى