عدد القراءات | 2017/11/11
بسبب قرار يمكن المنشآت العمومية من تنظيم العمرة : جامعة وكالات الأسفار تقاضي وزارة السياحة وتتمسك بتحرير العمرة

بسبب قرار يمكن المنشآت العمومية من تنظيم العمرة : جامعة وكالات الأسفار تقاضي وزارة السياحة وتتمسك بتحرير العمرة

قال رئيس الجامعة التونسية لوكالات الاسفار، محمد علي التومي، ان الجامعة تقدمت بشكاية لدى المحكمة الإدارية ضد وزارة السياحة والصناعات التقليدية لإيقاف تنفيذ القرار الصادر بالرائد الرسمي خلال شهر سبتمبر المنقضي والذي يمكن المنشآت العمومية من ممارسة مهنة وكيل الأسفار ،مشيرا الى الى ان القرار اتخذ لتمكين شركة الاقامات والخدمات (منتزه قمرت) من العودة الى قطاع العمرة واقتسام الحصة المخصصة للدولة التونسية مع وكالات الأسفار بالاضافة الى تنظيم الحج .
واشار محمد علي التومي، الى ان القرار اتخذ بشكل احادي ودون الرجوع الى أهل المهنة مؤكدا ان القرار سيتسبب في غلق عدد هام من وكالات الأسفار وفقدان عدد من مواطن الشغل .
والى جانب تمسك الجامعة بتحرير قطاع العمرة قال ان الجامعة ستعمل على الظفر بقسط من الحج وتوزيعه على الحالات المتميزة في تنظيم العمرة .
وأكد محمد علي التومي، ان ما نشر بالرائد الرسمي لا يمكن منتزه قمرت فقط بتنظيم العمرة بل سيمكن كل المنشآت العمومية من هذا الامتياز بل حتى تنظيم الرحلات داخل وخارج البلاد ،مشيرا الى ان منتزه قمرت ليست وكالة أسفار وان أرادوا تمكينها من امتياز تنظيم العمرة فعليها ان تبعث او تشتري وكالة أسفار وتمارس نشاطها حسب الضوابط والشروط المتداولة والمتعاملة بها في القطاع
وقال رئيس جامعة وكالات الأسفار والسياحة ان مجلس المنافسة قرر سنة 2012 تحرير العمرة وإيقاف العمل بالمنشور الوزاري لسنة 1998 الذي فوّض لشركة منتزه قمرت وافردها بتنظيم واحتكار العمرة
وبدوره أكد المحامي لدى التعقيب والمكلف من قبل الجامعة بالقضية ، وسيم علوش، ان الجامعة التونسية لوكالات الأسفار رفعت قضية لدى المحكمة الإدارية لإيقاف تنفيذ هذا القرار الذي يعد غير قانوني باعتباره اتخذ من طرف وزارة الإشراف دون تشريك آهل وأصحاب المهنة وهو من شانه أن يضر بمصالحهم وبنشاطهم .
وقال الاستاذ علوش الى ان القرار الجديد سيخول للشركة إعادة احتكار القطاع وتضييق الخناق على أصحاب وأهل المهنة من جديد دون مراعاة الأخطار والنتائج السلبية التي من الممكن ان تلحق بهم و تجبر العديد منهم الى غلق وكالاتهم.

.IMG_8816

عن tawoufik nouira

تعليق واحد

  1. Good article. I’m facing many of these issues as well..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى