عدد القراءات | 2016/12/29
بعد أن تأكد الإخوان أن ليبيا للجميع: الصلابي يدعو كل الأطراف إلى التوافق

بعد أن تأكد الإخوان أن ليبيا للجميع: الصلابي يدعو كل الأطراف إلى التوافق

أعلن الداعية والقيادي فى جماعة الاخوان المسلمين الليبية علي الصلابي امس الاربعاء عن مقترح مبادرة حوار تقدم بها الى فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة مع القوى السياسية المعترضة على اتفاق الصخيرات برعاية جزائرية.

ونصت المبادرة المكونة من 8 نقاط أن يطلب من الجزائر رعاية حوار مع معارضي المجلس الرئاسي، وأن يكون ليبياً على ان تتولى الجزائر الضيافة والدعم اللوجستيين والتواصل مع الأمم المتحدة والمنظومة الإقليمية والدولية وتهيئة الظروف لاستقبال النتائج الإيجابية المرجوّة من هذا اللقاء وأن تتواصل مع المعارضين على حد تعبيره.

و إقترح الصلابي أن يبدأ الحوار في البداية على هيئة تيارات كل على حده، ثم يجتمعون بعد ذلك في لقاءٍ عام على أن يمثّل كل تيار الزعامات الرئيسية لا من ينوب عنه عبر وجود ثلاثة شخصيات محوريّة من كل تيار، عسكريّة وسياسيّة واجتماعية.

كما اشارت المبادرة الى ضرورة وجود بعض الشخصيات الّتي قال انها اشتهرت بالمصالحة وتقريب وجهات النظر بين المتنازعين لتخفيف نسبة التوتر والعمل على تهدئة النفوس وحث الجميع على تقديم التنازلات من أجل المصلحة العلياء.

و قسمت مبادرة الصلابي التيارات المعارضة لاتفاق الصخيرات الى ثلاثة تيارات وهي تيار المفتي الغرياني والقريبين منه والذى قال ان من يمثله هم ”سماحة المفتي فضيلة الدكتور الشيخ صادق الغرياني و العميد صلاح الدين بادي ورئيس الوزراء لحكومة الأنقاذ المهندس خليفة الغويل” على ان يكون اللقاء الأول منفرداً بين هؤلاء مع رئيس المجلس الرّئاسي ومن يختاره من المجلس.

اما عن الجيش فأشار الصلابي الى ما أسماه ” تيّار السيد خليفة حفتر ورئيس البرلمان وقال ان من يمثل هذا التّيار هم السيّد خليفة حفتر والسيّد عقيلة صالح والسيّد رئيس الحكومة المُؤقّتة عبدالله الثني”. 

و أشار الصلابي الى تيار ثالث أسماه ” التيّار المعارض للسيّد حفتر ولاتفاق الصخيرات من النظام السابق ” على ان يمثله الدّكتور عقيل حسين عقيل المقرحي وأمين مؤتمر الشعب العام السابق محمد الزوي والسيّد محمد الشحومي ” .

 ولم تشر المبادرة الى جماعة الاخوان المسلمين ككيان فى هذه المبادرة وذلك فى إشارة ضمنية منه بأن الجماعة ليست طرفاً من الاطراف المعارضة للرئاسي و الاتفاق السياسي الذى يقول معارضوها بأنها نالت كل ما تبتغيه منه.

و افترضت المبادرة ان هذه اللقاءات التى قال انها يجب ان تكون جادة ومكثفة سيتفق و يجمع خلالها عموم الحاضرين على نقاط مهمة لدفع العملية السياسية وهي حكومة وفاق وطني والمصالحة الوطنية ووقف إطلاق النّار وانشاء ميثاق وطني تحدد فيه أسس ومبادئ الدولة الليبيّة حتى الوصول إلى انتخابات حقيقية للخروج من الفراغ الدستوري في البلاد و إعادة هيبة القضاء والاستفادة من المؤسّسة القضائية في حل بعض النّزاعات والتشريعات. 

و ختم الصلابي بنود مبادرته بالاشارة الى ضرورة الاستماع إلى هيئة المفوضية العليا للانتخابات وتقديم مقترح عملي لعملية انتخابية و العمل على اقامة مؤتمر موسع للمصالحة يحمل اسم (المؤتمر الثالث للمصالحة الوطنية)، تشارك فيه شخصيات اجتماعية وسياسية وعسكرية وعلمية من الوزن الثقيل لا يتجاوز مئة شخصية من الشرق ومن الجنوب ومن الغرب لدعم مسار الحوار والتوافق والمصالحة، وحكومة الوفاق الوطني منوها الى ان الشروع في هذه الحوارات واللقاءات يجب ان يتمو في أسرع وقت ممكن.

يشار الى ان القاهرة استضافت منتصف و نهاية ديسمبر الجاري اجتماعين موسعين اطلق عليهما اسم لقاء القاهرة1 والقاهرة2 برعاية الفريق محمود حجازي رئيس اركان القوات المسلحة المصرية ووزير الخارجية سامح شكري اتفق وأيد خلالها المجتمعون عدة نقاط أهمها تعديل المواد والملاحق الخلافية فى الاتفاق السياسي كالمادة الثامنة والملحق الاول المتضمن لأسماء اعضاء المجلس التسعة اضافة إلى مادة القائد الاعلى وضرورة اعادة تشكيل لجنة الحوار وهو ما لم تتضمنه مبادرة  (الصلابي – الجزائر ) مبدئيا على الأقل.

عن مراد حدّاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى