27 عدد القراءات | 2016/11/15
نبيلة كريمي كرعود: قضية “لطفي نقض” هي قضية أمن كل مواطن ونزاهة القضاء نقطة استفهام!

نبيلة كريمي كرعود: قضية “لطفي نقض” هي قضية أمن كل مواطن ونزاهة القضاء نقطة استفهام!

فضيحة الحكم على المتهمين في قضية قتل وسحل الشهيد لطفي نقض هي فضيحة دولة وحكم بصفة عامة رغم أن الصور و التسجيلات تثبت تعرض الشهيد إلى عنف جسدي كبير أدى إلى وفاته وإطلاق سراح المتهمين هي فضيحة قضائية تجعل نزاهة واستقلالية القضاء نقطة استفهام وموضوع طرح إلى هذا الحد يمكن تبرئة أشخاص رغم ثبوت التهمة وكذلك تشريع القتل و السحل و العنف في تونس إلى هذا الحد يمكن أن يعتبر المواطن نفسه غير محمي ليس فقط من الإرهاب بل من دعاة الفتنة و العنف.

إلى هذا الحد لا وجود لدولة القانون، لا وجود للمحاميين جديرين بالدفاع و حسب للنظر في القضية ملف هزيل قدم و كان الخصم حجته الوحيدة تسييس القضية و اعتبار الفعل خصام في مسيرة ليس أدى إلى وفاة وليس فقط قتل عمد، هل نصل إلى حد مطالبة المتهمين بالتعويض بما انهم وحسب الحكم القضائي أبرياء يعني لهم الحق في تعويض الأيام التي مكثوا فيها في السجن مع رفع قضية ضد أطراف النزاع بتهمة امتلاكهم مواد حارقة ودفعهم إلى جانب الظلم والقهر!
اليوم تونس وقضاء تونس وحكومة تونس وأحزاب تونس توضع في الصورة أن العنف مشرع أن روابط حماية الثورة لديها قيمتها و شرعيتها أن القانون غائب.
اليوم المطالبة ليس ببيانات تنديد بل بدفاع شرس وفعل ووجود القانون على أرض الواقع ليس فقط شعارات تزين المحافل.
نبيلة كريمي كرعود

Comments

comments

عن مراد حدّاد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

نص

1977
إلى الأعلى