قصة مثيرة للمدرب الكرواتي: من حلم تدريب ناد سعودي إلى قيادة منتخب في نهائي “المونديال”!

2٬446

لم يكن أكثر الواثقين بالقدرات الفنية للمدرب الكرواتي زلاتكو داليتش ، يتوقع أن يطرح بالكاد اسمه لقيادة منتخب بلاده، قبل أن يلعب القدر لعبته مع المدرب ويصبح مدرباً لمنتخب بلاده في المونديال القادم في روسيا وهو من كان يمني نفسه بتدريب أحد الأندية السعودية .

المدرب الذي  ابدا في وقت سابق لوسائل اعلام  رغبته في العودة لتدريب أحد الأندية السعودية عقب إقالته من العين الإماراتي ، بين عشية وضحاها بات مدرباً للمنتخب الكرواتي ونجح في تحقيق حلم بلاده في قيادتهم للمونديال في مباراتين فقط بعد أن كانت نتائج المنتخب تشير لابتعاده عن التأهل .

إحدى الصحف الكرواتية أفردت تقريراً مطولاً عن المدير الفني لمنتخب بلادها زلاتكو ، المدير الفني السابق لناديي الهلال السعودي والعين الإماراتي حيث قالت أن المدرب القادم من أندية الخليج لم يكن يتوقع أن تقوده الصدف ليكون مدرب منتخب بلاده في مونديال روسيا القادم .

وتحدثت الصحيفة عن مشوار زلاتكو حيث قالت تحت عنوان “من الإقالة عند العرب لقيادة المنتخب في روسيا” وقالت أن أكثر المتفائلين لم يكن يتوقع أن تكون مهمة المدرب بعد الإقالة من العين هي قيادة منتخب بلاده في المونديال القادم .

وتابعت صحيفة “novilist” أن من كان يتحدث عن قيادة زلاتكو للمنتخب الكرواتي كانوا يعتبرون ذلك “نكتة” إلا أن كرة القدم لا تعرف المستحيل وتدهورت نتائج المنتخب قبل مباراتين من نهاية التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا ولم يكن أمام اتحاد بلاده سوى التعاقد معه .

ونجح زلاتكو في قيادة المنتخب الكرواتي نحو عبور المونديال وبات المدرب الذي كان على أهبة الانتقال لأحد أندية الدوري السعودي بحسب تصريحاته الخاصة لـ “سبق”، مدرباً للكروات في المونديال .

وسبق لزلاتكو أن قاد الفيصلي حيث حقق معه نتائج رائعة ثم انتقل لتدريب الهلال وحقق معه لقب كأس ولي العهد ثم انتقل للعين الإماراتي حيث حقق معه ألقاب الدوري وصعد معه لنهائي دوري أبطال آسيا قبل أن يخسره لمصلحة جوانغزهو الصيني .

x Close

Like Us On Facebook