تونس: والد فتاة يقوم بإيداعها “مستشفى الرازي” بعد أن إكتشف أنها “ملحدة”..

Sharing is caring!

أكّدت جمعية المفكرين الأحرار إنّ إحدى الفتايات الناشطات بالمجتمع المدني وهي “نهى بشيني” قد تم إيداعها مستشفى الرازي بأمر من وكيل الجمهورية بعد شكاية تقدم بها والدها بعد أن لاحظ تعمّ إبنته ﺗﻐﻴﺮ ﻟﻮﻥ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﻭﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻫﻮﺍﻳﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤﻔﻀﻠﺔ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺘﺨﻴﻴﻢ ﻭﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﻟﺒﺎﺱ ﻟﻢ ﺗﻌﺠبهم .
وكانت الفتاة قد نشرت تدوينة على فايسبوك قالت فيها ﺃﻥ ﻭﺍﻟدﻫﺎ ﻟﻢ ﻳﻌﺠﺒﻪ ﻣظﻬﺮﻫﺎ ﻭﻣﻤﺎﺭﺳﺘﻬﺎ ﻟﻬﻮﺍﻳﺘﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻋﺘﺒﺮﻫﺎ ﺧﺮﻭﺟﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴد ﻣﻤﺎ ﺇﺿطﺮﻩ ﺇﻟﻰ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻋﺮﻳﻀﺔ ﻟﻮﻛﻴﻞ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺎﺟﻞ ﻟﻮﺿﻌﻬﺎ ﺑﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﺮﺍﺯﻱ .
ﻭ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ ﻧﺺ ﺗﺪﻭﻳﻨﺔ ﻧﻬﻰ ﺑﺸﻴﻨﻲ :
“ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻧﺎ ﺍﻟﻼﺩﻳﻨﻴﺔ ﻭ ﺍﻹﻟﺤﺎﺩ ﻣﺮﺽ ﻧﻔﺴﻲ ﻭ ﺍﻟﻜﺎﻣﺒﻴﻨﻎ ﻭ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺗﻲ ﺃﻋﺮﺍﺽ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﺎﺗﻮ ﻭ ﺷﻌﺮ ﺍﻷﺣﻤﺮ ﻭ e side shave ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ ﺗﻌﺒﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ
ﺍﻣﺲ ﻧﻠﻘﺎ ﺭﻭﺣﻲ ﻣﺎﺷﻴﺔ ﻣﺴﻠﺴﻠﺔ ﻟﻠﺮﺍﺯﻱ ﺑﺎﻟﺴﻴﻒ ﻋﻠﻴﺎ ﺧﺎﻃﺮ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺃﻳﺲ ﻣﺎﻟﻤﺸﻌﻮﺫﻳﻦ ﻭ ﺍﻟﺮﻭﺣﺎﻧﻴﻴﻦ ﻭ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺮﻗﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺷﻜﺎ ﺑﻴﺎ ﻉ ﺃﺳﺎﺱ ﻣﻨﻴﺶ ﻣﺴﺘﻘﺮﺓ mentally ﻭ ﻋﻨﺪﻱ ﺃﻓﻜﺎﺭ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺔ ﻭ ﺑﺄﻣﺮ ﻣﻦ ﻭﻛﻴﻞ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺗﺸﺪﻳﺖ ﻭ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﻗﺴﻢ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﺍﻟﺬﻫﻨﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﻌﺼﺒﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺼﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﺮﺍﻥ B ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺍﺯﻱ ، ﻟﻴﻞ ﻧﻬﺎﺭ ﻋﺒﺎﺩ ﺗﺼﻴﺢ ﻭ ﺗﻀﺮﺏ ﻓﻲ ﺭﻭﺣﻬﺎ ﻭ ﺗﺤﻜﻲ ﻭﺣدها.