اليوم يفتتح مجلس نواب الشعب دورته الاخيرة: سنة برلمانية ساخنة و مشهد نيابي متقّلب

120

يعقد مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 الدورة النيابية العادية الخامسة 2019/2018 من المدة البرلمانية الأولى 2014-2019.و هي الدورة الاخيرة قبل الانتخابات التشريعية.
و يقتتح مجلس النواب اشغاله وسط مشهد نيابي متقلب و متحول حيث طرأت عديد التغييرات على الكتل و تكونت كتلة جديدة تسعى لان تكون الثانية من حيث العدد بعد حركة النهضة ذات 68نائبا.فقد تكونت كتلة سمت نفسها “الائتلاف الوطني” وهي خليط بين نواب مستقيلين من كتلهم الاساسية كتل نداء تونس و المشلاوع و افاق تونس وهي كتلة يؤكد الملاحظون انها ستكون الحزام السياسي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد و قد اعلنت صراحة دعمها للحكومة و دفاعها عن الاستقرار الحكومي.
في حين حافظت بقية الكتل على تمثيلها ولم يشمل التغيير كتلتي النهضة و الجبهة وهذا المشهد الجديد سيفرض بالضرورة توافقات جديدة من اجل مرونة تمرير القوانين غير ان النقطة الاهم و التي ميزت مداولات النواب خلال الاربع سنوات هو تحالف كتلة النهضة مع كتلة النداء وهو ما لن يحدث في هذه السنة الاخيرة بالنظر لفك التوافق بين الحززبين و بالنظر للخلاف العميق حول العمل الحكومي .
لكن المهم امام النواب هو ضرورة المصادقة على ما تبقى من قوانين الاستحقاق الديمقراطي و اهمها انتخاب اعضاء المحكمة الدستورية و انتخاب رئيس للهيئة المستقلة للانتخابات اضافة الى المصادقة على مشروع قانون المالية 2019.
فتحي التليلي

x Close

Like Us On Facebook