عندما يبكي الرجال فاعلم ان المجتمع في طريقه للانهيار…

561

عندما يبكي الرجال فاعلم أن هموهم فاقت قمم الجبال وهذا ما يحدث بواقعنا المر الذي يبكي الحجر في مجتمع حامل الشرف فيه و الامانة كحامل الجمر.
عندما يبكي الرجال قهرا فهم لا يبكون انفسهم وانما يبكون مجتمعا في طريقه الى الانهيار حيث الاستقامة فيه اصبحت  استثناء و الفساد هو القاعدة.
عندما يبكي الرجال في مجتمع سليل ثورة غير مسبوقة في العالم العربي فاعلم ان الثورة تمخضت فأنحبت فئرانا مهمتها ان تقضم  جبب شرف الرجال.
عندما يبكي الرجال فاعلم انك لم تعد امنا على نفسك ولا على مالك و لا على عرضك ..
عندما يبكي الرجال فلابد ان نحسب لبكائهم الف حساب و يجب على على الاحرار ان يكفكفوا دموعهم بما اوتوا من قوة.
اعتقد ان السيد احمد فريعة هو من ذاك النوع فالرجل عندما بكى على المباشر لم يكن يبكي فقره وهو الغني بحب الناس و غني بعلمه و انما كان يبكي مجتمعا يراه في طريقه الى الانهيار وهو الذي كان له و لغيرهم من الشرفاء شرف خدمته لعقود..

بكاء الرجل ناقوس خطر حقيقي علينا جميعا ان نسمعه ونفهم معانيه قبل ان يبكي اخر ما تبقى من الرجال المحترمين في هذا المجتمع…

فتحي التليلي

x Close

Like Us On Facebook