المسيحيون في مصر يقتدون بتونس و يقدّمون مشروعا للمساواة في الميراث

97

قال بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية: إن عدد الكنائس المصرية في الخارج يتراوح ما بين 350 إلى 400 في العالم نصفها تمليك.
وأضاف خلال لقائه ببرنامج «رأى عام» تقديم الإعلامي عمرو عبد الحميد المذاع على فضائية «تن»: «المجلس الإكليريكى للكهنة هو المسؤول عن حساب كهنة المهجر، ولا نقبل بوجود قانون خارجى لحماية الأقباط.. فالأقباط مصريون، والكنيسة المصرية طول عمرها وطنية».

وعلق البابا تواضروس على قانون تونس الخاص بالإرث، أكد: «ما يحدث في تونس من مساواة الرجل بالمرأة يرجع لظروفهم، والنص الإنجيلى ينص على المساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء بما فيه الميراث، وسنتقدم بقانون للمساواة في الميراث بين الرجل والمرأة، عقب الانتهاء من قانون الأحوال الشخصية».

وأكد أن المتضررين من قانون الأحوال الشخصية لا يتجاوز عددهم 1500، ونسعى لتغيير اسم المجلس لملي لأنه غير ملائم.

x Close

Like Us On Facebook