الشعب يدفع الثمن:”كارثة” العفو التشريعي العام تتكرر في ملف التعويضات…

306

لا حديث هذه الايام سوى عن صندوق الكرامة المزمع بعثه من طرف الحكومة بمباركة من مجلس نواب الشعب وهو مخصص لدفع التعويضات لعشرات الالاف من الاشخاص الذين يريدون قبض مقابل نضالهم ضذ الاستبداد وهم في اغلبهم من النهضاويين بعدما رفض العديدون من  المنتمين الى التيارات السياسية الاخرى المطالبة بهذا التعويض واعتبروه مقايضة لا اخلاقية بالنضال.
صندوق الكرامة هذا سيمول من اموال الشعب ومن اموال خارجية الشعب المغلوب على امره في حاجة ماسة لها بمنطق ان كل الشعب التونسي كان ضحية سياسات خاطئة و كان ضحية للفقر الذي تسببت فيه كل الحكومات منذ الاستقلال.والخطير في الامر ان هذا الصندوق و ظروف نشأته و التعتيم عليه يذكرني بكارثة العقو التشريعي العام الذي اخذ قرارها رئيس الحكومة ابان بعد الثورة محمد الغنوشي بضغط من حركة النهضة حتى قبل ان تتحول الى حزب .وهي كارثة نعاني تداعياتها الى اليوم بحكم انها افرجت عن مئات الارهابيين و المشتبه فيهم بل ان الكثير منهم زرع في الادارت في اطار ما اسموه جبر الضرر وهو اليوم من المعنيين بالتعوبضات .
اذن فمن الممكن ايضا ان يجد الشعب التونسي نفسه غصبا عنه ينزع اللقمة من فمه و يعطيها لارهابيين و هذه كارثة اخرى تنضاف لكوارت هذا المجتمع.
فتحي التليلي

x Close

Like Us On Facebook