مبروك كرشيد معلّقا على طلبات التعويض: لم يخيبوا  ظني فيهم …إنها ذهنية المغانم

287

علق وزير املاك الدولة السابق مبروك كرشيد في تغريدة على صفحته الرسمية على الفايسبوك ،على المطالبة بالتعويض لضحايا الاستبداد حيث قال في تدوينته :

في الوقت الذي تردت فيه مقدرة المواطن الشرائية الى ادناها،وتوقفت الدولة عن الانتداب والتشغيل ، وهي المفروض ان تكون المشغل الأكبر، وبتدني الدينار الي ادنى مستوياته ،كل ذلك وما أخطر منه ناجم عن سنوات الضحالة والاعتباط والتبذير في المال العام .
في الوقت الذي يسعي فيه المخلصون من أبناء تونس عمالا ،وقوى منتجة، ورأس مال وطني، و فلاحين، وموظفين الصبر علي ظروفهم المريرة و مغالبة الايام للخروج بالبلاد من أزمتها المستفحلة .
وفي الوقت الذي يجافي النوم التونسيون من أجل تونس ومستقبلها .
تنبري طائفة من التونسين لا ترى إلا نفسها ولا تنتصر إلا لذاتها علي حساب الدولة وخزنيتها ،وتصر على ان الوقت حان لتعويضها عما تعتقد أنه حق لها .
الحق المزعوم ليس ثابتا ،لا يثبته إلا القضاء .وحكم القضاء بالمسؤولية والتعويض هو وحده الحجة على الشعب .لانه يصدر باسمه .
وتوقيت الطلب وطريقته ينم عن جشع  في المال العام لا يرتضيه صاحب حس سليم.
مرة اخرى لم يخيبوا  ظني فيهم للاسف ،إنها ذهنية المغانم
.

x Close

Like Us On Facebook