قصة الوزير الاسرائيلي الذي جنّدته ايران لصالحها فنال 11سنة سجنا…

109

أعلنت وزارة العدل التابعة للاحتلال الإسرائيلي، أن غونين سيغيف، وزير الطاقة السابق، سيُقر بتجسسه لمصلحة إيران، مقابل حصوله على حكم بالسجن لمدة 11 عاما، بموجب اتفاق بينه وبين الادعاء العام.
واتهم الاحتلال الإسرائيلي “سيغيف” بالتجسس لصالح إيران ومساعدتها خلال الحرب، وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن سيجيف، وهو طبيب، كان قد عمل وزيرا للطاقة والبنية التحتية من 1992 إلى 1995، تم حبسه لمدة خمس سنوات في العام 2005 لمحاولته تهريب أكثر من 30000 حبة من أقراص النشوة إلى إسرائيل من هولندا.
وأشارت الصحيفة إلى محاولة سيجيف الحصول على جواز سفر دبلوماسي، وأطلق سراحه في العام 2007.
وفي بيان، قال “الشاباك” الإسرائيلي، إن مكتب المدعي العام في منطقة القدس قدم اتهامات ضد سيجيف لمساعدته دولة معادية، والتجسس ضد إسرائيل، وتمرير رسائل عديدة إلى العدو.
عاش سيغيففي نيجيريا خلال السنوات الأخيرة، لكن الشرطة المحلية في غينيا الأستوائية قامت بتسليمه إلى إسرائيل، وذلك بعد رفضها الاعتراف به في البلاد استنادا إلى سجله الجنائي.

x Close

Like Us On Facebook