كادوريم: “كنت ضحية شيطنة اعلامية خارجية لبن علي والثورة التونسية مؤامرة كبرى”..

547

 

نشر مغني الراب كادوريم على صفحته بفايسبوك بلاغا كالآتي :

بلاغ للرأي العام :
كلّنا نعرف أنّه في 2011 و في خضّم ما عاشته البلاد من زخم ثوريّ…أغلبية الشعب التونسي حينها و خاصة الشباب أرادوا التغيير و طالبوا بجمهورية ثانية خالية من الفساد و فيها المزيد من الحريّات …
آنذاك سوّقت لنا صورة خاطئة و مغلوطة فيها كمّ هائل من الاكاذيب و المغالطات و الكثير من الحقد و الكراهيّة من لدن عديد الأطراف التي سعت جاهدة للركوب على ثورة الشباب و التلاعب بعقولنا …
إلاّ أنّ الفساد تضاعف و تغلغل في مفاصل الدّولة و نخرها حتّى النخاع منذ 2011 وصولا الى هذه اللحظة التي نحيي فيها مرور 8 سنوات عجاف على احداث الثورة ممّا يدعو الى التساؤل هل ان مشكلة تونس الحقيقية أفراد أم منظومة متواصلة آثارها رغم تغيير أفرادها ؟

  1. و مع مرور الوقت تغيّرت رؤيتي و زاوية نظري للاشياء و اكتسبت المزيد من الموضوعية و الواقعية عبر متابعتي لما يحدث في تونس و تخلّصت من الكره و الحقد على الاخر و علاقتي و حبّي الذّي أكنّه لنسرين أكبر دليل على ذلك و أخذت عهدا على نفسي أن أتحدّى العالم كلّه ان لزم الأمر من أجلها و من أجل حبّنا المتبادل .
    أتحمّل مسؤوليتي كاملة فيما قلته في 2011 و كان حينها واقعيًّا و منطقيّا في سياق ثورة شباب أخرجت من سياقها و أدعو التونسيين جميعا لطيّ صفحة الماضي و التفكير في كيفيّة بناء تونسنا الجديدة ،تونس الحب ،تونس الخضراء ،تونس السلام …😉
x Close

Like Us On Facebook