وزير السياحة روني الطرابلسي يوضح حقيقة مقابلته التلفزية مع قناة اسرائيلية

259

نفى وزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي، قطعيا القيام مؤخرا بلقاء تلفزي مع القناة الإسرائيلية “إي 24″، تطرق فيه إلى القضية الفلسطينية وإمكانية التطبيع مع الكيان الصهيوني، وفق ما تناقلته جلّ وسائل الإعلام، اليوم الثلاثاء.
وأكد الوزير،-وفقا لما نقلته عنه وات- أن مقطع الفيديو الخاص بهذا اللقاء التلفزي، والذي أحدث جدلا واسعا، يتضمن حوارا خصّ به الصحفي الفلسطيني المقيم بتونس ومدير مكتب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية بتونس، طاهر الشيخ الخالد، وذلك بطلب من سفير فلسطين بتونس هائل الفاهوم، خلال تظاهرة الخمسة الذهبية (ديسمبر 2018).
وأوضح أن اللقاء التلفزي، تم تصويره من قبل فريق عمل تونسي الجنسية لفائدة منصة الأخبار والمعلومات المتواجدة في بريطانيا “سكوبال” ليقع بثّه في القنوات البريطانيا باللغة العربية.
وأضاف “لقد قامت القناة “إي 24″، المتواجدة بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تبث عبر الأنترنات في إسرائيل باللغات العربية والفرنسية والانقليزية، بإعادة بث اللقاء التلفزي لاهتمامهم بالوزير اليهودي، الذي تقلد منصبا وزاريا في بلد عربي مسلم”.
ودعا إلى الكف عن “التلاعب ونشر الإشاعات المتواصلة والمغرضة، التي تضر بتقدم عمل الوزارة لتنفيذ البرامج المحددة” مشددا على ضرورة “التحرّي مسبقا حول صحة الأخبار ومصادرها قبل تناقلها”.
وأشار إلى نشر عدد من المواقع الالكترونية في تونس للفيديو المذكور مع حذف شعار “سكوبال”، المسؤول عن توزيع هذا الحوار، والابقاء على شعار القناة “إي 24″، التي أعادت اقتناء الحوار التلفزي. يذكر ان بعض القنوات الأجنبية قد أعادت بث هذا الحوار على غرار احدى القنواة الكندية.
يذكر أنه تم، خلال الحوار، طرح سؤال على وزير السياحة روني الطرابلسي بخصوص امكانية ارساء علاقات ديبلوماسية رسمية بين تونس واسرائيل فأجاب قائلا “أن موضوع التطبيع حساس جدا وهو شأن سياسي” مضيفا “أنا كوزير سياحة مطالب باتباع الخط العام للدولة للتونسية، الذي يتمثل منذ عهد الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في دعم وتبنى القضية الفلسطينية وإرساء السلام في الشرق الأوسط”.