اضراب عام بيومين/ تونس تدخل مرحل”الموت السريري:”اليس منكم رجل رشيد؟!

886

اقر كما كان متوقعا الاتحاد التونسي للشغل في اجتماع هيئته الادارية المنعقدة صباح اليوم السبت الاضراب العام في الوظيفة العمومية و القطاع العام بيومين متتاليين (20و21فيفيري) وهي سابقة لم يشهدها تاريخ تونس حيث سنعهيش اضرابين عامين في شهر شهر واحد وهذا ما يعني الموت السريري لبلد يعاني اصلا في الظروف العادية فمابالك بتتالي االطعنات في جسده المنهك.

يوما الاضراب يوافقان يومي اربعاء و خميس يتخللهما يوم عمل هو الجمعة يليهما يوما راحة (السبت و الاحد) ما يعني ان البلد سيدخل في شلل لمدة اربعة او خمسة ايام .

الامين العام للاتحاد قال أنّ قرار الإضراب لا يهدف للإضراب في حدّ ذاته بل يسعى بالأساس إلى التوصّل إلى حلول لتنقية الملفات الإجتماعية مع الحكومة، وفق تعبيره.غير ان السؤال المطروح هو ان هذه الحلول التي يسعى الطبوبي لانتزاعها من الحكومة هي لا تملكها وفاقد الشيء لا يعطيه والا لما نفذ اضراب 17جانفي.وان كان الامر كذلك فلابد من حل اخر غير سياسة التصادم بين الحكومة و الاتحاد بل لابد من الكف عن هذا الجنون من الطرفين ولابد من تدخل رجل رشيد يجنب البلد الوصول الى مرحلة الموت الاقتصادي.

ثم انه لابد ايضا من تدخل حاسم مع صندوق النقد الدولي الحكم بين الخصمين ليلين من مواقفه و يعطي للحكومة جرعة اكسيجين تفاوض بها.

المحصلة هو انه يتوجب على كل القوى الوطنية الصادقة ان تساهم في انجاح المفاوضات المقبلة بين الاتحاد و الحكومة و تسعى ما امكنها لتجنيب البلد هذا الاضراب الكارثي الذي ان نفذ سيوصلنا لنقطة اللاعودة…

فتحي التليلي

x Close

Like Us On Facebook