البيان التأسيسي لحزب الشاهد”تحيا تونس”: لاجديد يذكر و القديم يعاد….!!

234

اجتمع اليوم الاحد في مدينة المنستير مجموعة من النواب و الشخصيات ليعطوا اشارة انطلاق حركة جديدة او حزب-لم تعرف بعد- اسمها “تحيا تونس” وتحسب على رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد ..
وقد اصدرت الحركة الجديدة بيانها التأسيسي الذي جاء معرفا للفكر المحرك لها ولم يتطرق لبرامج و ما يمكن ان تعد به التونسيين و عموما فلم يحمل البيان جديدا عن سابقيه من البيانات التأسيسية للاحزاب و الحركات التي تصف نفسها بالحداثية و الديمقراطية لكنه وانما حمل قديما معادا باستعمال اسم بورقيبة ومحاربة الفساد و المساواة بين الجهات.
وجاء في بيان الحركة أنها تقطع مع التسلط والإسقاط وتعتمد الحوار والديمقراطية، وتقوم على علاقة أفقية تنطلق من القاعدة وتختار قياداتها المحلية والجهوية والوطنية بالانتخاب، وتضمن المساواة بين كافة الجهات، وتعتمد على الخبرة والكفاءة في تسييرها، وتعمل من أجل تنمية اقتصادية شاملة وقطع دابر الفساد ومحاربة الإرهاب.
كما ستحرص الحركة، على توحيد العائلة السياسية لحماية المكتسبات الوطنية وإعادة إشعاع تونس الدولي، وتؤمن بمبادي الجمهورية والديمقراطية والحداثة والعدالة الاجتماعية، والتمسك بالحركة التونسية الإصلاحية من خير الدين باشا مرورا بفرحات حشاد وصولا الى الحبيب بورقيبة، وتكرس الوفاء لشهداء الوطن وتتطلع لتحقيق طموحات الشباب في الرقي.
وعموما فالبيان التأسيسي لهذه الحركة لايمكن تحميله اكثر ما يحتمل و سيكون امام الملاحظين و النقاد متسع من الوقت للحكم على توجهات و اهداف هذه الحركة التي اثارت جدلا قبل وحين تأسيسها و ستثير الجدل بالتأكيد بعد تأسيسها.
فتحي التليلي

x Close

Like Us On Facebook