m فيديو صادم لسوري قتل تعذيباً عند "ميليشيا" تابعة لتركيا.. - الحصاد

فيديو صادم لسوري قتل تعذيباً عند “ميليشيا” تابعة لتركيا..

272

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ، فيديو لجثة سوري قتل تعذيباً لدى الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني السوري المعارض المدعوم من تركيا، في منطقة جرابلس التابعة لحلب.
وبحسب جميع ناشري الفيديو، فإن الجثة تعود للسوري مهند دياب القاسم، من أبناء محافظة حمص.وقالت الصفحات الناشرة إن القاسم هرب من مناطق سيطرة النظام إلى منطقة جرابلس، فتم القبض عليه على الفور، ثم تعذيبه في سجون الشرطة العسكرية التابعة لـ”الجيش الوطني” الذي أسسته تركيا من خليط من معارضين سوريين مسلّحين يتبعون لفصائل مختلفة.
وورد في بعض الصفحات أن القاسم قد قضى بعد اعتقال دام عشرة أيام أو عشرين يوماً.
وأوردت وكالة (ستيب) الإخبارية السورية المعارضة، على موقعها الإلكتروني، في الرابع من الجاري، تفاصيل مقتل القاسم تعذيباً “في سجون شرطة جرابلس”. وقالت إن الشاب القتيل، كان أنهى خدمته العسكرية في جيش النظام السوري، في تسريح الدورة (103)، وأنه فور تسريحه من الخدمة الإلزامية، قصد السفر إلى تركيا التي يقيم فيها أهله منذ مدة، فسافر إلى جرابلس لينتقل منها إلى هناك، كونها قريبة من تركيا.
وأفادت وكالة (سمارت) السورية المعارضة، أن وجهاء محافظة حمص قد طلبوا من الشرطة العسكرية في منطقة جرابلس فتح تحقيق بمقتل القاسم تعذيباً، مؤكدة أنه سلم إلى ذويه جثة هامدة تظهر عليها علامات التعذيب.
وسيطر الجيش التركي وفصائل سورية موالية لأنقرة، على مدينة جرابلس، في إطار عملية درع الفرات التي أصبحت فصائلها السورية نواة لما يعرف بالجيش الوطني، في وقت لاحق.

كيف قتل مهند دياب القاسم تحت التعذيب في جرابلسوماهوعمل المحاكم في المنطقة اذا كان سيحاسب الناس سجان واذا كان القتل بدون محاكمة ماالفرق بين الفصائل وعصابات النظام الطائفي . والسؤال الاهم كيف اعيد ضباط نصيرية وطيارين اسرى وقتل هذا الشخص

Publiée par ‎الشباب التركماني السوري-Suriye Türkmen Gençleri‎ sur Lundi 4 février 2019

x Close

Like Us On Facebook