ماخفي من اعلانه انتهاء ازمة التعليم: الغنوشي يقصّ “جناحي” الشاهد قبل التحليق؟!

1٬887

أكد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أنه قد تم رسميا التوافق بين الحكومة وجامعة التعليم الثانوي، على أن تُستأنف الدروس بعد إمضاء محضر الاتفاق حسب تصريحه لعدد من وسائل الاعلام اليوم في الحمامات على هامش انعقاد مجلس شورى حركة النهضة في الحمامات،
التصريح اسال الكثير من الحبر وفهم على اوجه عديدة و الاتحاد التونسي للشغل اصدر توضيحا نفى فيه اي دور للغنوشي في حلحلة الازمة.
غير اننا نقرأ هذا التصريح في سياق الصراع لفرض الوجود و محاولة قص جناحي الشاهد قبل التحليق اذ من المفروض ان يعلن رئيس الحكومة قبل غيره انتهاء ازمة وطنية شغلت الرأي العام لاشهر وكان يمكن لهذا الاعلان ان يربح به الشاهد الكثير في مستقبله السياسي وهو ما تفطن له الغنوشي بمكر ودهاء كبيرين فاستبق اعلان الشاهد طمعا منه في الاستفادة انتخابيا و لتحجيم دور رئيس الحكومة الطامح لاستعمال هذه الورقة المهمة في قادم الاشهر.

هذا التصريح يعني ان الحملات الانتخابية بدأت مبكرا و ان التحالف القائم بين النهضة و الشاهد قد يتفتت في كل لحظة وهو ما سيمثل ضررا كبيرا للدولة التي تبقى محتاجة للتفرغ الكامل لخدمتها لا الى خوض معركة انتخابية قبل الاوان.

فتحي التليلي

x Close

Like Us On Facebook