m بالفيديو/ تحقيق تلفزيوني يكشف: 3 عربيات اغتصبهن سعد المجرد ... - الحصاد

بالفيديو/ تحقيق تلفزيوني يكشف: 3 عربيات اغتصبهن سعد المجرد …

656

بثت القناة الفرنسية الأولى “ت إف 1” تحقيقيا تلفزيونيا مطولا حول القضايا المتابع فيها، تحت عنوان “نجم ومغتصب”، أورد تفاصيل جديدة ومثيرة حول قضتي الاغتصاب اللتان يتابع فيهما الفنان المغربي سعد المجرد أمام القضاء الفرنسي .

وجاء في التحقيق شهادات جديدة خصوصا في قضيته الثانية التي يتابع فيها أمام محكمة سان تروبيه، حيث قالت شاهدة في التحقيق إنها التقت الفتاة الثانية التي تتهم المجرد بالاغتصاب أمام باب الفندق وهي في حالة مرعبة، وخائفة، و تبدو عليها علامات التعنيف الخوف والهلع.”
كما استعرض التحقيق أيضا شهادة الفتاة لورا بريول التي المتهمة الأولى للمجرد بالاغتصاب، حيث عادت وأكدت أنها التقت المجرد في نادي ليلي، حيث كان يسهر مع زملائها، مشيرة إلى انه كان يشرب الخمر ويتناول المخدرات، ودعاها إلى غرفته بفندق فاخر وسط العاصمة باريس، حيث تبادلا القبل بشكل رضائي، قبل أن يتحول إلى رجل عنيف، ويعمد إلى ضربها، وتعنيفها .” حسب روايتها، كاشفة أن بعض الأشخاص اتصلوا بها وعرضوا عليها أموال طائلة من أجل التنازل عن قضيتها إلا أنها رفضت .”كما قال التحقيق استنادا إلى شهادة مدون مغربي فرنسي يدعى “رشيد بغبوش” إن المجرد محمي من طرف جهات عليا في المغرب، وأن عائلته لها يد كبيرة مع هذه الجهات.” حسب ادعائه.
كما أوردت التحقيق أيضا ولأول مرة شهادة “إلهام بوزيد ” منظمة الحفل الكبير الذي كان يفترض ان يحيه المجرد يومين قبل اعتقاله في قضيته الأولى، حيث أكدت انها اصطدمت بما حدث، وأنها كانت ستنظم حفلة تضامينة معه، لكنه لم تجد شيئا يستحق فيه المجرد التضامن معه”.
اما الجديد والخطير في هذا التحقيق هي شهادات جديدة لثلاث ضحايا سعد المجرد مغربيتن وجزائرية، حيث أرسلن شهادتهن إلى الفتاة لورا بريول، التي أوصلتها لمعدي التحقيق، حيث أكدت إحداهن انها تعرضت للاغتصاب من طرف المجرد في فندق بمراكش سنة 2015، نتج عنه افتضاض بكارتها وعندما حاولت تقديم شكاية في الموضوع معززة بشهادة طبية، تعرض والدها للتهديد من طرف الأمن، مشيرة إلى انها تفكر الانتحار .” حسب التحقيق

من جهتها قالت الفتاة الجزائرية إنها تعرضت للاغتصاب في فرنسا سنة 2017 أثناء تواجدها مع المجرد في شقة مع احد أصدقائه، رافضة الكشف عن مزيد من التفاصيل درئا للفضيحة ” حسب تصريحها .

فيما قالت الضحية الثالثة وهي مغربية مقيمة في فرنسا إنها التقت المجرد في بيته بالدار البيضاء، وقالت إنه يتغير في كل لحظة من رجل محب وودود إلى رجل عنيف، وحينما عنفها واغتصبها تقدمت إلى الشرطة، ورفضوا تحرير شكاية لها.”

x Close

Like Us On Facebook