جريمة هزت لبنان و الابن يطلب الاعدام لابيه!!!

343

في واقعة نادرة اتخذ شاب لبناني صفة الادعاء الشخصي امام المحكمة و طالب بتنفيذ حكم الاعدام في حق والده بعدما اقدم على قتل امه بدم بارد.
الجريمة وقعت في 19 ماي 2015 في دوحة عرمون محافظة (جبل لبنان) عندما أقدم الزوج علي الزين على قتل أم أولاده الستة سارة الأمين بواسطة رشاش من نوع كلاشينكوف بإطلاقه النار عشوائياً نحوها، فأصابها في كل أنحاء جسدها لتفارق الحياة على الفور، أمام أعين أولادها الستة الذين استيقظوا فجر ذاك اليوم الأسود على صوت الرصاص وشاهدوا والدتهم غارقة في دمائها.
وقبل يومين استمع رئيس محكمة الجنايات في جبل لبنان إلى شهود في القضية أكدوا أنهم دخلوا على خط التفاوض والمصالحة بين سارة وزوجها قبل وقوع الجريمة، ونجحوا في إقناعها بالعودة إلى المنزل، بعدما طردها وأولادها منه بسبب تفاقم الخلافات بينهما، لا سيما أنه كان يعنّفها باستمرار وأمام أولاده بحسب إفادات الشهود.

إلا أن المفاجأة في تلك القضية أتت من ابن المغدورة محمد علي الزين الذي حضر لأول مرّة جلسة المحاكمة، مؤكداً “بأن والده كان دائما يهدده بالقتل هو وشقيقاته ووالدته”، متّخذاً صفة الادّعاء الشخصي طالباً الإعدام له وهو ما يُشكّل حالة نادرة في المجتمع اللبناني بأن يطلب ولد الإعدام لوالده.

وأكد محمد في حديث لـ”العربية.نت” أنه طلب الإعدام لوالده لأنه قتل والدته بدم بارد من دون أن يرف له جفن، “مع أن والدتي لم تؤذِ نملة بحياتها”.