الحسناء مضيفة الطائرة الروسية المنكوبة تتصدر عناوين وسائل الإعلام المحلية والأجنبية

557

تناولت صحيفتا “Daily Mail” و”Metro” البريطانيتان ملابسات حادث احتراق طائرة “سوخوي سوبرجيت 100” التابعة لشركة “أيرفلوت” الروسية والذي وقع الأحد الماضي بموسكو وأسفر عن مقتل 41 شخصا.
وتحدثت الصحيفتان بشكل خاص عن شجاعة المضيفة الروسية، تاتيانا كاساتكينا، التي قامت بالتعاون مع أعضاء الطاقم الآخرين بإنقاذ العديد من ركاب الطائرة المنكوبة من النيران التي اندلعت في مؤخرتها عند هبوطها الاضطراري.
ووصف الكثير من المعلقين في الموقعين الإلكترونيين للصحيفتين، المضيفة الروسية بأنها بطلة حقيقية، مشيرين إلى أنها أبدت مهارة ورباطة جأش نادرتين.

وكتب أحدهم تحت الاسم المستعار Corbyn Hater: “يا لها من بطلة. وهي جميلة جدا”.

وأكد آخر charm quark: “هذه المضيفة هي البطلة”.

أما المعلق Vanov فقد قال: “أنت البطلة الحقيقية. ونشكرك للشجاعة والمهارة أثناء إنقاذ أكبر عدد ممكن من الركاب”.

ويرى المعلق Donkey Hotey أن المضيفة الروسية هذه “تستحق مكافأة”.

وعبر المعلق Bertiethelabrador عن تعازيه لأقرباء ضحايا الحادث وقال: “تاتيانا على ما يبدو أنقذت حياة كثيرين بفضل نباهتها”.

وعلى الصعيد المحلي نالت كاساتكينا اهتماما خاصا وتسابقت وسائل الإعلام الروسية لإجراء الحوارات معها.

وتحدثت كاساتكينا عما حدث داخل الطائرة بعد هبوطها وقالت: “بدأ الجميع بالقفز من مقاعدهم عندما كانت سرعة الطائرة عالية. ووقع كل ذلك بشكل سريع جدا. لم تكن هناك نيران بل كان هناك دخان أسود. وبعد أن فتحت الباب بقدمي بدأت بإخراج الركاب. وآخر الركاب زحفوا من الطائرة”.

من جانبه قال أحد ركاب الطائرة المنكوبة، دميتري خليبوشكين، إنه نجا من هذه الكارثة بفضل شجاعة مضيفي الطائرة. وأضاف: بفضلهم فقط بقيت على قيد الحياة. لقد كانت الفتاتان (المضيفتان) تقفان داخل الطائرة المليئة بالدخان وفي الظلام. وقامتا بإخراج الناس ومساعدتهم على النزول من الطائرة”.

وعادت طائرة “سوخوي سوبرجيت 100” التابعة لشركة “أيرفلوت” الجوية الروسية، التي كانت في طريقها من موسكو إلى مورمانسك (روسيا)، يوم الأحد، عادت إلى مطار شيريميتوفو بالعاصمة الروسية وقامت بهبوط اضطراري فيه بعد 28 دقيقة من إقلاعها. وتمكنت الطائرة من الهبوط في المحاولة الثانية رغم الأحوال الجوية السيئة. وعند الهبوط القاسي تحطمت عجلات الطائرة الأمامية واشتعلت النيران في مؤخرتها، الأمر الذي أسفر عن مقتل 41 راكبا من أصل 78 كانوا على متنها.

x Close

Like Us On Facebook